بطولة إفريقيا للشباب.. اغتنموا الفرصة ببداية جديدة

كتب : مهاب ممدوح

الأحد، 25 ديسمبر 2022 03:28 م

shareicon

مشاركه

لم يسمح وليد الركراكي مدرب المغرب، للإنجاز التاريخي الذي حققه مع أسود الأطلس باحتلال المركز الرابع في كأس العالم 2022، بأن يُلهيه عن هدفه المقبل، وسعيه نحو مواصلة نجاحاته رفقة منتخب بلاده، وذلك بعدما صرح خلال المؤتمر الصحفي بعد لقاء المغرب ضد كرواتيا ( آخر مباريات المغرب في المونديال ) بأن تركيزه سيكون على حصد كأس الأمم الأفريقية المقبلة.

الإنجاز التاريخي الذي حققه منتخب المغرب للعرب وإفريقيا، كان من الممكن أن يكون محور حديث الركراكي طوال الوقت، أو على الأقل بعد انتهاء مواجهة كرواتيا، ولكن مدرب المغرب يعلم جيدا كيفية التخطيط للمستقبل، خوفا من فكرة (الإكتفاء الذاتي) التي قد تتسرب إلى لاعبي منتخب المغرب بعد الإنجاز التاريخي الأمر الذي يؤثر عليهم سلبا في كأس الأمم المقبلة.

ما طبقه الركراكي بعد إنجازه التاريخي مع المغرب، رسالة هامة لنا قبل انطلاق منافسات كأس الأمم الإفريقية للشباب تحت 20 عاما والمقرر انطلاقها في شهر فبراير المقبل، على الأراضي المصرية.

المنتخب الذي يقوده المدرب محمود جابر، أمامه المُتبقي من شهر ديسمبر الجاري، وكذلك شهر يناير بأكمله، للاستعداد بشكل جيد لخوض منافسات كأس الأمم، والتجهيز لها بالشكل الأمثل، من خلال تجهيز خطة خاصة لها أساسيات تُساهم في حصدنا للقب الذي قد يكون بداية جديدة للمنتخبات الوطنية المصرية.

ولابد أن تشمل خطتنا، مباريات ودية قوية أمام منتخبات تملك نفس المستوى الخاص بمنتخبي السنغال ونيجيريا وكذلك منتخب موزمبيق ( الثلاثي الذي يتواجد مع مصر في المجموعة )، فإذا أردت الاستعداد لهم بالشكل الأمثل، علينا أن نواجه منتخبات بنفس مستواهم قبل انطلاق البطولة.

المُعسكرات المُغلقة قبل أي بطولة كُبرى، تكون دائما الوسيلة التي تمنح اللاعبين فرصة الدخول في الأجواء سريعا، وزيادة معدل التركيز، والابتعاد عن أي أجواء قد تؤثر سلبا، أو أي تعليقات سلبية والتي تمثلت الفترة الماضية في قوة منتخبات مجموعة مصر، فمن توقع أن يحقق منتخب السعودية الفوز على الأرجنتين؟ ومن توقع أن يحقق منتخب المغرب الفوز على إسبانيا والبرتغال في مونديال قطر؟ كل هذه الأمثلة تؤكد أن الابتعاد عن التعليقات السلبية، والاستعداد بشكل جيد والتركيز بناء على خطة للمستقبل، سيدفعنا لحصد اللقب القاري مُستغلين عاملي الأرض والجمهور.